site logo

Tarbiyah Islamiyah Schools

Tarbiyah Islamiyah Schools

School Summary: Tarbiyah Islamiyah Schools is a private school based in Riyadh. Tarbiyah Islamiyah Schools is a boys & girls school. In terms of fees, Tarbiyah Islamiyah Schools is considered very expensive compared to average school fees in Saudi Arabia.

School Name (in Arabic): Not available

Address: Members Only

Vision:مدارس التربية الإسلامية هي مدارس أهلية مصممة لاستقطاب الطلبة السعوديين الى جانب الطلبة من جميع الجنسيات ذوي الثقافه العربية، وتقع في مدينة الرياض. وهي تمكّن الطالبات من الحصول على شهادة الدراسة الثانوية العامة بنظام المقرارات بمساريه العلمي والأدبي والتي هي متطلب للقبول الجامعي محلياً ودولياً على حد سواء وتضم ايضاً نظام الدبلوما الأمريكية. كما تسعى جاهدة لتوفير بيئة صحية تعليمية تنمّي الطلاب أكاديمياً واجتماعياً، وتغرس المدارس في نفوس طلابها وطالباتها القيم الثقافية والوطنية لبلدهم. وتعد مدارس التربية الإسلامية من رواد التعليم الأهلي ذي الجودة في المملكة العربية السعودية وذلك لتبنيها كل ما هو جديد ومفيد وتطويعه لخدمة العملية التعليمية والتربوية. تأسست مدارس التربية الإسلامية من قبل صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت فيصل بنت عبد العزيز وذلك في عام 1384 هـ 1964 م منذ ما يزيد عن خمسين عاماً .. ثم آلت ملكيتها في عام 2006 إلى معالي الدكتور محمد بن أحمد الرشيد وزير التربية والتعليم السابق (يرحمه الله – عام 1435هـ) . تتميز مدارس التربية الإسلامية بتفوق طلابها وطالباتها في الدراسة الجامعية والحياة العملية إذ تقلد معظم خريجيها وخريجاتها مناصب قيادية في مجالات الطب والأدب والتعليم والإعلام وتبوأت خريجاتها المراكز الأولى في اختبار الثانوية العامة ونلن شهادات تقدير حكومية، بلغ عدد خريجات مدارس التربية الإسلامية منذ التأسيس وحتى عام 2015م (3288) طالبة . الرؤية و الرسالة كلمة المديرة العامة حول مدارسنا الرؤية إن رؤية مدارس التربية الإسلامية هي المشاركة الفعالة في تطوير الأجيال الناشئة ليصبحوا ناجحين ومبدعين، ويسهموا بدورٍ إيجابيّ في نمو الوطن واستقراره ونهضة مجتمعه. الرسالة تحرص مدارس التربية الإسلامية على تزويد الطلاب و الطالبات بمهارات الحياة وفنونها التي يحتاجونها ليصبحوا متحفزين ذاتياً للتعلم مدى الحياة، وليصبحوا مواطنين قادرين على الإسهام بإيجابيةٍ في هذا العالم المتغيّر، مع تمسكهم بقيم المجتمع وتهدف المدارس إلى تأمين فرصٍ تعليمية متنوعة تدعو الطلاب والطالبات إلى التحدي، وذلك في جوٍّ تعليمي غني، يلهم ويغذي التطور لدى كل المتعلمين، مع التركيز على تمكينهم من التفكير والتحليل من خلال دمج مهارات التفكير المنوعة في المناهج التعليمية. كلمة المشرفة العامة (وراء كل أمة عظيمة تربية عظيمة) الدكتور محمد أحمد الرشيد مع بدء العام الدراسي الجديد يسعدنا أن نرحب بأولياء أمور أبنائنا وبناتنا الأعزاء طلاب وطالبات مدارس التربية الإسلامية، وندعو الله العلي القدير أن يكون هذا العام عام خير وبركة وإنجاز وتفوق. أكثر من خمسين عاماً مضت على تأسيس مدارسنا ،كانت خلالها مثالاً في التميز والعطاء وحظيت بثقتكم التي نعتز بها دوماً، فقد أوليتمونا أغلى ما تملكون؛ فلذات أكبادكم، و ثقتكم هذه كانت وستبقى الدافع لنا نحو مزيد من التألق والنمو والإبداع. وهذا سيتأكد- بإذن الله- من خلال دعمكم وتواصلكم الدائم مع الهيئتين الإدارية والتعليمية. لذا نأمل اطلاعكم المستمر على أداء أبنائكم وبناتكم من خلال متابعة التقارير الدورية والخطابات والملاحظات التي ترسل لكم تباعاً لكافة المراحل. سينصب تركيزنا - كما كان دائماً - على توفير مناخ تعلّمي مثمر وفاعل يسهم في نجاح الطلاب والطالبات ويتيح لهم التزود بخبرات مدرسية مجزية، تساعدهم على مواجهة تحديات المستقبل بخطى واثقة، وعزيمة ثابتة ساعين للتميز والإبداع. كذلك سيبقى النجاح الأكاديمي والتمكن من المهارات الحياتية من الأولويات الهامة التي تتركز جهود جميع العاملين في المدارس على تحقيقها. نفخر بإنجازات وإبداعات طلابنا وطالباتنا التي ماكانت ستتحقق لولا تضافر جهود الهيئتين الإدارية والتعليمية وأولياء الأمور الكرام التي هيأت لهذه الإنجازات . سنعمل جميعاً بدقة وأمانة لتوفير مجتمع متعلمٍ، يسوده الاحترام والثقة والتواصل الفاعل الذي يُشيد بإنجازات الطلاب والمعلمين على حد سواء، سنعمل سوياً لتحقيق هذه الرؤيا، وتوفير التشجيع الذي يُمكّنهم من التعلّم الراقي مما يجعلهم أعضاء مسؤولين وفاعلين في مجتمعهم. وفقنا الله جميعاً لما فيه الخير وسدد خطانا لتربية جيل المستقبل الباسم _ بإذن الله سميرة محمد شكري قره جاي تاريخ المدارس مدارس التربية الإسلامية هي مدارس أهلية مصممة لاستقطاب الطلبة السعوديين الى جانب الطلبة من جميع الجنسيات ذوي الثقافه العربية، وتقع في مدينة الرياض. وهي تمكّن الطالبات من الحصول على شهادة الدراسة الثانوية العامة بنظام المقرارات بمساريه العلمي والأدبي والتي هي متطلب للقبول الجامعي محلياً ودولياً على حد سواء وتضم ايضاً نظام الدبلوما الأمريكية. كما تسعى جاهدة لتوفير بيئة صحية تعليمية تنمّي الطلاب أكاديمياً واجتماعياً، وتغرس المدارس في نفوس طلابها وطالباتها القيم الثقافية والوطنية لبلدهم. وتعد مدارس التربية الإسلامية من رواد التعليم الأهلي ذي الجودة في المملكة العربية السعودية وذلك لتبنيها كل ما هو جديد ومفيد وتطويعه لخدمة العملية التعليمية والتربوية. تأسست مدارس التربية الإسلامية من قبل صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت فيصل بنت عبد العزيز وذلك في عام 1384 هـ 1964 م منذ ما يزيد عن خمسين عاماً .. ثم آلت ملكيتها في عام 2006 إلى معالي الدكتور محمد بن أحمد الرشيد وزير التربية والتعليم السابق (يرحمه الله – عام 1435هـ) . تتميز مدارس التربية الإسلامية بتفوق طلابها وطالباتها في الدراسة الجامعية والحياة العملية إذ تقلد معظم خريجيها وخريجاتها مناصب قيادية في مجالات الطب والأدب والتعليم والإعلام وتبوأت خريجاتها المراكز الأولى في اختبار الثانوية العامة ونلن شهادات تقدير حكومية، بلغ عدد خريجات مدارس التربية الإسلامية منذ التأسيس وحتى عام 2015م (3288) طالبة .

Grade Annual Fees (Saudi Riyal)
G4 Members Only
G5 Members Only
G6 Members Only
G7 Members Only
G8 Members Only
G9 Members Only

Location Map: